*جنات الخلد*

منتديات جنات الخلد*
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الكبائر ( عقوق الوالدين )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
{أسُ ـوًمُهـً
المشرفة العامة
avatar

انثى عدد الرسائل : 259
العمر : 25
العمل/الترفيه : في منتدانآآآآ الغآلي..^^
المزاج : ..[رآآآآآآآآآيق]
sms : {أسُ ـوًمُهـً
دعاء :
تاريخ التسجيل : 16/05/2008

مُساهمةموضوع: الكبائر ( عقوق الوالدين )   الأربعاء يونيو 18, 2008 2:56 pm

(( الداعيه لحب الله ورسوله ))



بسم الله الرحمن ارحيم


أخواتي في الله من المواضيع المهمه التي يجب أن نعرفها لنتجنبها الكبائر


ومنها عقوق الوالدين


واليكم نوع من الكبائر عظيم الشأن عند الله وهو عقوق الوالدين
اللهم أرحمهم وأغفر لهم برا بهم وحبا لهم ورأفة بهم اّمين




قال الله تعالى : " وقضى ربك أن لا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا " أي براً و شفقة و عطفاً عليهما . " إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف و لا تنهرهما " : أي لا تقل لهما بتبرم إذا كبرا و أسنا و ينبغي أن تتولى خدمتهما ما توليا من خدمتك على أن الفضل للمتقدم و كيف يقع التساوي ، و قد كانا يحملان أذاك راجين حياتك و أنت إن حملت أذاهما رجوت موتهما . ثم قال الله تعالى : " و قل لهما قولاً كريما " أي ليناً لطيفاً . " واخفض لهما جناح الذل من الرحمة و قل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا " . و قال الله تعالى : " أن اشكر لي و لوالديك إلي المصير " . فانظر رحمك الله كيف قرن شكرهما بشكره . قال ابن عباس رضي الله عنهما : ثلاث آيات نزلت مقرونة بثلاث ، لا تقبل منها واحدة بغير قرينتها ( إحداهما ) قول الله تعالى : " أطيعوا الله و أطيعوا الرسول " . فمن أطاع الله و لم يطع الرسول لم يقبل منه . ( الثانية ) قول الله تعالى : " و أقيموا الصلاة و آتوا الزكاة " . فمن صلى و لم يزك لم يقبل منه . ( الثالثة ) قول الله تعالى : " أن اشكر لي و لوالديك " فمن شكر الله و لم يشكر لوالديه لم يقبل منه . و لذا قال النبي صلى الله عليه و سلم " رضى الله في رضى الوالدين و سخط الله في سخط الوالدين " .






و " عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : جاء رجل يستأذن النبي صلى الله عليه و سلم في الجهاد معه ، فقال النبي صلى الله عليه و سلم : أحي والداك ؟ قال : نعم . قال : ففيهما فجاهد " . مخرج في الصحيحين ، فانظر كيف فضل بر الوالدين و خدمتهما على الجهاد ! .






و في الصحيحين " أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : ألا أنبئكم بأكبر الكبائر : الإشراك بالله و عقوق الوالدين " . فانظر كيف قرن الإساءة إليهما و عدم البر و الإحسان بالإشراك و في الصحيحين أيضاً " أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : لا يدخل الجنة عاق و لا منان و لا مدمن خمر " . و عنه صلى الله عليه و سلم قال : " لو علم الله شيئاً أدنى من الأف لنهى عنه ، فليعمل العاق ما شاء أن يعمل فلن يدخل الجنة . و ليعمل البار ما شاء أن يعمل فلن يدخل النار " . و قال صلى الله عليه و سلم : " لعن الله العاق لوالديه " . و قال صلى الله عليه و سلم : " لعن الله من سب أباه ، لعن الله من سب أمه " . و قال صلى الله عليه و سلم : " كل الذنوب يؤخر الله منها ما شاء إلى يوم القيامة إلا عقوق الوالدين فإنه يعجل لصاحبه ، يعني العقوبة في الدنيا قبل يوم القيامة " .






و قال كعب الأحبار رحمه الله : إن الله ليعجل هلاك العبد إذا كان عاقاً لوالديه ليعجل له العذاب ، و أن الله ليزيد في عمر العبد إذا كان باراً بوالديه ليزيده براً و خيراً . و من برهما أن ينفق عليهما إذا احتاجا . فقد جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه و سلم فقال : يا رسول الله إن أبي يريد أن يحتاج مالي . فقال صلى الله عليه و سلم : " أنت و مالك لأبيك " و سئل كعب الأحبار عن عقوق الوالدين ما هو ؟ قال هو إذا أقسم عليه أبوه أو أمه لم يبر قسمها ، و إذا أمره بأمر لم يطع أمرهما ، و إذا سألاه شيئاً لم يعطهما ، و إذا ائتمناه خانهما .






و سئل ابن عباس رضي الله عنهما عن أصحاب الأعراف من هم و ما الأعراف ؟ فقال : أما الأعراف فهو جبل بين الجنة و النار ، و إنما سمي الأعراف لأنه مشرف على الجنة و النار و عليه أشجار و ثمار و أنهار و عيون ، و أما الرجال الذين يكونون عليه فهم رجال خرجوا إلى الجهاد بغير رضا آبائهم و أمهاتهم فقتلوا في الجهاد ، فمنعهم القتل في سبيل الله من دخول النار ، و منعهم عقوق الوالدين عن دخول الجنة ، فهم على الأعراف حتى يقضي الله فيهم أمره






و في الصحيحين " أن رجلاً جاء إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال يا رسول الله من أحق الناس مني بحسن الصحبة ؟ قال أمك . قال ثم من ؟ قال : أمك . قال : ثم من ؟ قال : أمك . قال : ثم من ؟ قال : أبوك ، ثم الأقرب فالأقرب " . فحض على بر الأم ثلاث مرات ، و على بر الأب مرة واحدة . و ما ذاك إلا لأن عناءها أكثر و شفقتها أعظم ، مع ما تقاسيه من حمل و طلق و ولادة و رضاعة و سهر ليل .






رأى ابن عمر رضي الله عنهما رجلاً قد حمل أمه على رقبته و هو يطوف بها حول الكعبة . فقال : يابن عمر أتراني جازيتها ؟ قال : و لا بطلقة واحدة من طلقاتها و لكن قد أحسنت ، و الله يثيبك على القليل كثيراً






اللهم أرحمهم دنيا واّخره






اللهم أعظم أجرهم وطهر ثوبهم






وتقبل أعمالهم خالصة لك






اللهم أرزقهم مغفرتك وأرزقهم الفردوس






كما ربياني صغيرا[الله يرحمهم يارب]

_________________
[img][/img]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المشتاقة للجنة
نائب المدير
نائب المدير
avatar

انثى عدد الرسائل : 75
العمل/الترفيه : almontada
sms :


My SMS
***مرادي الجنة***


دعاء :
تاريخ التسجيل : 04/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: الكبائر ( عقوق الوالدين )   الخميس يونيو 19, 2008 8:10 am

موضوعك مررره روعة تسلمييينة يا سمسومة

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
{أسُ ـوًمُهـً
المشرفة العامة
avatar

انثى عدد الرسائل : 259
العمر : 25
العمل/الترفيه : في منتدانآآآآ الغآلي..^^
المزاج : ..[رآآآآآآآآآيق]
sms : {أسُ ـوًمُهـً
دعاء :
تاريخ التسجيل : 16/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: الكبائر ( عقوق الوالدين )   الإثنين يونيو 23, 2008 6:34 am

الله يسلم غنآآآتي..وأنتي الأروووووووع..^^
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الكبائر ( عقوق الوالدين )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
*جنات الخلد* :: المنتدى الإسلامي :: جنات ديننا-
انتقل الى: